منتديات عشيرة المربـــــــــــــــــــد ( قبيـــــــــــــلة الجبــــــــــــــــــــــــور )

يهتم المنتدى بالعادات والتقاليد والقيم العربية الأصيلة


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

نسب السلطان جبر ( الدكتور عبد الرزاق الجبوري )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

بسم الله الرحمن الرحيم


من شرح قصيدة المستديرة للشاعر احمد عبدالله الجبوري (ابو قادسية)
بعد أن ابتدأ الشاعر قصيدته بذكر الله والتمسك به والاعتماد عليه كأمل وملاذ انتقل إلى استعراض بعض القبائل والأمم والشخصيات التي أفناها الدهر وكان حال لسانه يريد أن يقول ( كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام ) ثم انتقل بعد ذلك ليستعرض تاريخ عشائر الجبور من خلال مواقف رموزها باختصار شديد وبطريقة رمزية لا يدرك مدلولاتها إلا من كان ملما بتاريخ هذه القبيلة وتفرعاتها وأسماء رموزها القيادية .....وكانت البداية مع السلطان جبر جد هذه القبيلة وأمير زبيد في زمانه حيث اختصر تاريخ هذا الرجل بهذه الابيات:
و ياما فنا السلطان أبو عبيد الزعيم....جبر راعي البارجة ودلالها
ألحكمها بالبحر و بكاع ديم.............ومن عمان العدو جر أذيالها
وببلاد نجد و ياما هبلهم نسيم........... وعلى بلاد الشام حث رحالها
الحفر هداج للنازل مجيم…. والكصاير مورده حلالها
وخلف القادات أهل ضــــــرب عديم........وخلــــــف من أشبال كل ابطالها
إذا ما هو تاريخ امير زبيد ؟؟

السلطان جبر المجتوب
نسبه:
هو جبر بن مجتوب بن لهيب محجوب بن بهيج بن ذبيان بن محمد بن عامر بن صهيب بن عمران بن حسين بن عبد الله بن جاحش بن حزوم بن عيادة بن غالب بن فارس بن كرم بن عكرمة بن ثور بن عمرو بن معدي كرب الزبيدي.
وينتمي جبر الى قبيلة زبيد المشهورة والتي كان لها شرف المشاركة في معارك القادسية وتحرير العراق بقيادة فارسها وزعيمها عمرو بن معدي كرب الزبيدي….
والدته:
أما والدته فهي الشريفة هبيرة بنت شريفة مكة الشريف ابو نمى محمد الاول بن الشريف ابي سعد الحسن بن الشريف علي بن الشريف قتادة بن الشريف ادريس بن مطاعن عبد الكريم بن عيسى بن الحسين بن سليمان بن علي (ابن السليمة) بن عبد الله الاكبر بن محمد الشاقر الاكبر بن موسى الثاني (حيث يلتقي معها في النسب الشيخ عبد القادر الكيلاني (قدس الله سره) بن ابا الكلام عبد الله بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الامام علي بن ابي طالب عليه السلام ….ومما يدل على صلة جبر بآل البيت قوله:
جدي الشريف الشرفه رب العلا المنشود عن مكة الشريفة وحجابها وصلاتها
أفلح ما نكول أن نصلي عالنبـي الزارته عنـز الضبـي ورد طفـلاتـها
والجدير بالذكر ان السلطان جبر هو ابن خالة الفارس المشهور ابو زيد الهلالي والذي اسمه الحقيقي سلامة حيث ان والدة السلطان جبر هي هبيره بنت الشريف قرضاب ووالدة الفارس ابو زيد الهلالي هي الخضراء بنت الشريف قرضاب . ويحكى أن ذات يوم التجأ رجل من قبيلة بني هلال الى السلطان جبر طالبا الحماية من ابن خالته ابو زيد الهلالي فاخبر السلطان جبر والدته بذلك فارسلت هبرة الشريف ولدها جبر الى ابن شقيقتها ابو زيد الهلالي طالبة حضوره في الحال الى مضارب زبيد وعند حضور ابو زيد الى خالته قالت له مقولتها المشهورة ( خالاتكم يا ابو زيد مثل امهاتكم وعماتكم يا ابو زيد ضمن عليكم الضمايم ) والتفتت الى ولدها جبر قائلة ( ياجبر ولد الخالات من ولد ألزهره) فقال الفارس ابو زيد الهلالي قد عفوت عن دخيلكم .

ألقابه:
اسمه المجرد (جبر) أما السلطان فهو لقبه ، فقد كان سلطاناً وأميراً على قبائل زبيد.
ولقبته الناس أيضاً بـ(ابن مجتوب) و(الحميري) و(أبو عبيد) و(أمير زبيد).
زوجاته:
اختلف المؤرخون في عدد زوجاته فقد ذكر الاستاذ عبدالله السالم في كتابة ( موسوعة تاريخ ونسب قبيلة الجبور ) ان السلطان جبر تزوج عام 695 هـ على الارجح من ابنة خاله الشريفة الزهراء بنت الشريف رميثة وانجبت له خمسة اولاد هم : عبيد (جد العبيد) خالد (جد جبور الخوالد) جبارة (جد الجبور) محمد (جد اللهيب) وعبد الله (جد الجبور الاكراد) وليس صحيحا ابدا انه تزوج عدة نساء .....وانا شخصيا لا اعرف الاساس والمصدر الذي اعتمد عليه الاخ عبدالله السالم في ذلك .
في حين ذكر الاستاذ احمد علي سلطان الجبوري (ابو نصير ) في كتابه الموسوم ( قبيلة الجبور نسبها- تفرعاتها – دورها عبر التاريخ ) ان السلطان جبر قد تزوج ثلاث زوجات معتمدا في ذلك على مانقله الرواة والعوارف عن السلطان جبر جيلا بعد جيل والزوجات كما حددها الاخ احمد علي سلطان هن:
1- الزوجة الاولى : وبره بنت الشريف حسين بن الشريف قرضاب أي انها ابنت خاله وقد انجبت له عبيد و محمد و هدله (السطيحة).
2- الزوجة الثانية : ردسة بنت السيد محمد برهان الدين بن السيد شهاب الدين بن السيد حسين المشهور بالغواص من سلالة الامام محمد الباقر . انجبت له جبارة و جبرين.
3- الزوجة الثالثة : واسمها مولع بنت فضل شقيقة الامير نعير الفضل امير طي وانجبت له خالد و عبدالله (جبناج ).
كما ان البعض ينفي ان يكون جبرين ابن السلطان جبر ويدعون انه شقيقه لكن النسابة المعروف اسود صالح الجرذي الساكن في قرية اسكي موصل وهو من عوارف الجبور الذي يعتد بارائهم يؤكد بان جبرين هو ابن جبر وليس شقيقه ويدلل على ذلك بما يلي :
- ان زوجة جبرين هي ريه بنت حسين المجتوب ابنة عمه وهي شقيقة ثامر الحسين المجتوب (جد الدليم ) الملقب بالفرز .
- موزة بنت جبرين الجبر قالت بقصيدتها :
اول مانخيت عبيد عمي ...............و ثاني مانخيت الفرز خالي
ففي الشطر الاول تؤكد سعدة ان جبرين هو شقيق عبيد الجبر .
وفي الشطر الثاني اكدت بان الفرز هو خالها أي انه شقيق رية الحسين .
اما عبيد الجبر فقد قال عندما وصلت قصائد بنات جبرين الى عرب زبيد بعد مقتل والدهن :
ابدكة البنوات يوم الحنية يوم ابوهن غدا بطبكات الالحود
خلفة جبر هو لبة السلطنية تجيه الهدايا من البحر والكود
اذ يؤكد عبيد الجبر في البيت الثاني ان جبرين هو ابن جبر حينما قال ( خلفة جبر) ويقصد بذلك ان جبرين هو ابن جبر (والله اعلم )
ذريته:
ومن ذرية هذا الرجل العظيم (جبر) تفرعت عشائر الجبور وكما يلي:
أولاد جبر: جبارة (الجبور)
: عبيد (العبيد)
: محمد (اللهيب والجغايفة والكضاة البو جمعة )
: خالد (الخوالد في الأردن والبصرة مؤسسي إمارة الجبور)
:عبد الله (جد جبور الاكراد في ايران والسليمانية وخانقين وعقرة والذين يسمون الجمور بالميم بدلا من الباء )
أولاد جبارة: بشر
أولاد بشر: سالم (البو سالم)
: محمد (الكضاة)
: ادهمش (الدهامش)
: أعمر (البو خطاب)
: عميرة (البو عميرة)
: عامر
أولاد عامر: طعمة (البو طعمة)
: نجاد (البو انجاد)
: هيجل (الهياجل)

إخوته :
جبر له من الأشقاء (حسين المجتوب: جد الدليم) و(جبرين:حسب قول البعض وذريته بنات) (وحسن: جد المحمد ) وذرياتهم كلها في الشام والجزيرة العربية والعراق.

أبناء عمومته :
ومن ابناء عمومته الاقربون:- عشيرة الدليم وعشيرة ال محمد اولاد حسن المجتوب في الكوت – ناحية شيخ بني سعد وعشيرة الفتلة ومن عمومته الاخرون في الدرجة الثانية العزة ، العكيدات ، الشمطة ،اللهيب البوغافل ، الشميسات ، الفليته ، الجنابيين ، البوشعبان والشرابيين ومن العشائر الاخرى التي تليها في القرابة:-
الجحيش ، البو سلطان ، السواعد ، السعيد ، البدير ، الشويلات ، العجرش …. وغيرها .
ثم يليها في القربة :
الحميد ، المعامرة ، العمار ، الخضر ، المعامير ، الزيود ، بني ركاب ، الفلاحات ، بني عجيل ، البو فراج ، الشجيرية و عبدة .
سكنه :
ان عدم تدوين حياة السلطان جبر وسلطنته آنذاك يعود إلى أن السلطان جبر قد عاش في الفترة المظلمة وفي زمن تردي وضع الدولة العربية الإسلامية وانهيار الخلافة العباسية أمام التتر والمغول وانتشار الفوضى إضافة إلى عدم اهتمام البدو آنذاك بتلك الأمور .
ولد السلطان جبر على الأغلب ما بين الاعوام640- 650 هـ في وادي سمائل في اليمن وعاش سنوات حياته الأولى في مكة ونشأ وهو يحمل عصارة الإيمان في قلبه وقد أثرت خصال الإيمان على تصرفاته فيما بعد. ً فنشأ رجلاً تقياً مؤمناً آثر الابتعاد عن بهرجة الحياة وعدم التردد على أبواب الملوك كما كان يفعل زعماء القبائل آنذاك.
بقي السلطان جبر بن مجتوب ما شاء الله له أن يبقى في ربوع نجد، ففيها تعلم أبجدية الحياة وعلم أولاده كيف يأتلفوا مع جحيم الصحراء ونظامها القاسي، وحفر الآبار المعروفة بأسم (هداج) وحدد مكانه من الآخرين… … حيث شرع في حفر آبار ضخمة في شمال نجد، ولم يختر مكانها عبثاً، بل إنه اختار الطريق الذي تمر منه القوافل والقبائل العربية المهاجرة من وإلى الشام والعراق وبلاد فارس ووسع آبار الأتيمة الشهيرة واستملكها…
فأصبح جبر بن مجتوب يدعى السلطان جبر، خاصة وأنه تم وسم الآبار باسم (السلطان جبر) ولا تزال آثار (الختم) ظاهرة للعيان على فوهة البئر في نجد حتى وقت قريب .
غير إن جبر ترك منطقة نجد بعد أن أصبح مكانه مرموقاً وسطوته القبلية كبيرة!!؟… دون ان يعرف على وجه الدقة سبب ذلك .... هل هو بسبب مضايقة قبيلة بني هلال له كما يقول العوارف والرواة!!؟ أم بسبب مجاعة حدثت في منطقة نجد؟؟ كما أنه بتركه ولده خالد ومعه بطون وأفخاذ من زبيد في نجد على آباره أراد أن يبني له موطئ قدم أخرى في مناطق جديدة وبعيدة لاسيما وأنه أدرك ببصيرته البدوية وبعد نظره أن نجد لن تكون المكان الذي يرضي طموحه أو حتى مكاناً يناسب قبائل زبيد الهائلة الأعداد والمتزايدة بفضل الهجرات المتواصلة من اليمن والمناطق العربية الأخرى، كما أن طموح القبائل القوية الأخرى لا بد أن يجر قبائله إلى معارك طاحنة وفضل أن يرحل بقبائله إلى مناطق أخرى راضياً ببقاء ولده خالد وبعض أفراد عشيرته مسيطرين على أجزاء مهمة من شريان الحياة في نجد، إضافة إلى الطريق الحيوي الذي تمر منه القبائل العربية…
وكان العراق هو البلد الذي اختاره (جبر) بعد رحيله من منطقة نجد، ولا عجب في ذلك الاختيار فقد كان هذا الجزء الصغير من العالم- العراق- محط أنظار القبائل العربية جميعاً بلا استثناء فخيراته كثيرة وموارده المالية هائلة وأراضيه خصبة وواسعة تزيد من يزرعها، وجاء جبر إلى العراق مع أقاربه وأبنائه ما عدا خالد، وسارت به الأقدار نحو منطقة بدرة حيث نزلت معه قبائل زبيد في أطراف الصحراء الممتدة بين بلاد فارس والعراق، إلا أن إقامته لم تدم طويلاً في تلك الأماكن لسبب ما…
وكان الخيار الآخر هو السير بصورة أفقية غرباً حيث عبروا نهر الفرات وساروا باتجاه وادي حوران ونزلوا قرب آبار المحيوير وقد أعجبته هذه البقعة النائية واتخذ لنفسه مكاناً فيها فهي صحرواية وقريبة من موارد المياه وتعتبر امتداداً طبيعياً لبيئته السابقة نجد…
وفي هذا الموقع الجديد توطدت علاقة السلطان جبر مع العشائر العربية وخاصة قبيلة طي القوية التي كانت تحكم أجزاء واسعة من برية العراق والشام. ولكن الصحراء لا تعرف الهدوء دائماً، وقبيلة زبيد لم تكن بعيدة عن حمى هذا التقاتل وخاصة بعد حصول مذبحة (آل مرا) الشهيرة حيث استعرت الحرب في تلك السنة (عام 715 هـ) بين الشريف رميثة (خال السلطان ووالد زوجته) وبين خاله الشريف حميضة وكان السلطان جبر وقتها مهاجرا في منطقة حديثة بالعراق فهرب الشريف حميضة الى العراق واستنصر حاكم العراق خدابندة بن ارغون بن ابغا بن هولاكو ملك التتار فاضطر السلطان جبر أن يعود مرة أخرى إلى نجد قريبا من خاله الشريف رميثة بسبب ذبحه المرا المشهورة وبسبب ان خدابندة كان ناقما على العشائر البدوية في بادية العراق اضافة الى ان الشريف حميضة – وان كان خال السلطان جبر – الا انه كان يراه عدوا له باعتبار انه زوج ابنة الشريف رميثة على قاعدة صديق عدوي – عدوي – ومن المصادفات ان خدابندة مات اثناء المسيرة الى الشريف رميثة وبقيت الحرب سجالا بين الشقيقين حتى عام 728 هـ حيث انتصر الشريف حميضة واستولى على مكة فاضطر السلطان جبر الى الهجرة شمال نجد قريبا من الطريق البري إلى بادية الشام حيث توفي بعدها بسنين قليلة حوالي العام 730 هـ بعيدا عن مكة التي عاش فيها صباه …
من الطرائف في حياته:
قام السلطان جبر بزيارة لإحدى المقابر المجاورة لسلطنته فرأى على شواهد القبور ما أذهله : اذ خط على واحدة منها ...( هنا يرقد فلان الفلاني عاش 68 عاما وعمره 3 أعوام ) فلما سال عن سر هذا التناقض أجيب بأنهم يحسبون عمر الإنسان بعدد الأعوام التي يعيشها سعيدا عندها قال لأصحابه : وصيتي اذا مت ان تكتبوا على شاهدتي ....
(هنا يرقد جبر من بطن امه للقبر )

آثاره:
من اهم الاثار التي تركها السلطان جبر ماثلة للعيان هي ابار هداج في منطقة تيماء والتي تبعد عن المدينة المنورة مسافة 778 كم ومعظم سكان منطقة تيماء هم من الجبور ذرية خالد الجبر ويلقبون بالجبريين وقد اهدى اشراف مكة انذاك عكلة هداج الى السلطان جبر لكونه ابن هبيرة الشريف (لكونهم اخواله ). حفرجبر الآبار المعروفة بأسم (هداج) وحدد مكانه من الآخرين… … حيث شرع في حفر آبار ضخمة في شمال نجد، ولم يختر مكانها عبثاً، بل إنه اختار الطريق الذي تمر منه القوافل والقبائل العربية المهاجرة من وإلى الشام والعراق وبلاد فارس ووسع آبار الأتيمة الشهيرة واستملكها…
فأصبح جبر بن مجتوب يدعى السلطان جبر، خاصة وأنه تم وسم الآبار باسم (السلطان جبر) ولا تزال آثار (الختم) ظاهرة للعيان على فوهة البئر في نجد حتى وقت قريب .
وقد تغنى بعض الجبور بتلك الابار التي خلد ذكرى جدهم جبر فقد قال بعضهم :
جليبنا هداج مابه انكار جليب سلطان العرب يوم ريبة
تسعين قراب واردات وتسين احدار وكانك على بير غميج شعيبة
وقيل ايضا :
اهداك قرضاب ياهداج ذا نسب من المكارم لامير زبيد سلطانا
بالله ياهداج كم ضمآنة شربت من مائك الرقراق اشجارا وريحانا
وعن هداج قال الشاعر حسن جار مسعود الجبوري:
هداج موجه يتلاطم جالبحر هداج
هداج بيه المثل يضرب اذا هداج
هداج مصباح خصمه اذا ينتحب هداج
عنه تطاول خصم جدي جبر عنه
عنه كلامي صحيح اشماكلت عنه
عنه اذا شاك جدمك للاثر عنه
هداج يشهد اوماثل لم يزل هداج
ومن الاثار الاخرى الباقية التي تخلد ذكرى جبر المجتوب هو عكازة المطلية بالذهب والمرصعة بالاحجار الكريمة والتي يقال انها محفوضة في متحف صنعاء .
أهم معاركه:
1- ذبحة ال مرا:
والقصة:أن جبر وإخوته كانوا يسكنون قرب آبار المحيوير في وادي حوران جنوب غرب منطقة الجابرية، حيث أراد أبناء محمد الجبر الزواج من بنات عمهم جبرين إلا أن الأخير مانع في ذلك وبعد فترة أيقن أن لا قدرة له على مجابهة أبناء أخيه ومن الخير له أن يرحل فهاجر إلى منطقة الجابرية حيث منازل طيء ومنهم ال مرا (ليسوا من طي كما اعتقد) وعندما علموا انه ابن جبر المجتوب أكرموا وفادته وقطعوا له أرضا لرعي إبله ومواشيه وبقي معززاً مكرماً، حتى رغب احد أمرائهم الزواج من إحدى بناته فأعلمهم انه لو كان يريد تزويج بناته لما رحل إلى هنا.. فحاولوا أخذهن بالقوة، فتقاتل معهم وأبلى بلاءاً حسناً وهو اعزل وسط قوم غرباء عنه، فقتلوه بين صراخ بناته واستغاثتهن.. فجاؤا لأخذهن، فقالت لهم زوجة جبرين أمهلونا أربعين يوما حتى تنقضي عدة أباهن، فوافقوا على ذلك. إلا أن البنت الصغرى رأت أن البكاء لا ينفع فالأيام تمر سراعا فاقترحت إعلام قبائل زبيد بالأمر لنجدتهن …فقمن بقص شعورهن ووضعها في لفافة صغيرة وشدها على ضرع الناقة بعد تدليك جسدها بالنفط الأسود وبقايا الفحم المحترق لإيهام الناس أنها جرباء فيزهدون فيها ولا يأخذونها حتى تصل مضارب زبيد في وادي حوران..ومنعن الماء عنها لمدة أسبوع لغاية وحكمة ستدركها فيما بعد..فكانت الناقة كلما مرت على مضارب قوم للارتواء طردوها خوفا من إصابة إبلهم بالجرب المزعوم
فوصلت إلى مضارب زبيد، وكان عبيد جالسا قرب الراعي الذي أراد طردها فقال له عبيد، اسقها من الحوض ثم اغسله فالحيوان تبدو على وشك الهلاك..فبدأت تشرب حتى امتلأت بطنها فانقطعت الخيوط الموصلة إلى اللفافة الصغيرة المشدودة في الضرع، فتناول عبيد اللفافة وذهب بها إلى أبيه جبر، فعرفوا فيما بعد أن هذه الناقة هي (الحنية) - بتسكين الحاء المهملة وفتح النون وتشديد الياء وهاء ساكنة- الني تعود إلى جبرين، فعلموا انه قتل في مضارب ال مرا..فصاح جبر (الثأر.. الثأر..) فتحزّبت زبيد عن بكرة أبيها بقيادة جبر ومعه ثامر ومحمد وعبيد، وأمر أن يحرس الناقة يومياً احد إخوانه.(بات جبر واخوانه في منطقة المحيوير قـرب أج ون (h 1) حيث هناك غطى محمد جليب (بئر) الماء فقالوا له انك أجنبي. وصادف أن كان اليوم الأخير لحراسة الناقة من نصيب ثامر بن حسين جد الدليم في منطقة كور الأسلاف قرب تي وان (t 1) الذي قام وترك الناقة تذهب وهيأ الأمر دون إعلام عمه جبر بذلك، فوصلت الناقة قبلهم، وعندما رأت بنات جبرين أن الحنية وصلت دون أن يأتي احد معها سلمن أمرهن إلى الله خاصة وانه بقي على انقضاء عدة والدهن يوماً واحداً فقط.. وفي الليل كان ثامر بن حسين المجتوب قد عمل السيف في رقاب ال مرا حتى أفناهم ولم يتبقى غير بضعة أشخاص كانوا مع الخيول في المرعى واحرق قلعة الجابرية ومدينتها، فأطلق عليهم لقب (بيات الخيل) وهم عشيرة البيات المعروفة حاليا.. وانطبق عليهم قول الشاعر :
يانائم الليل مسروراً بأوله إن الحوادث قد يطرقن أسحارا
لا تأمنن بليل طاب أوله فرب آخر الليل أجج النــارا
وتم إنقاذ البنات، أما جبر فحين وصل صباحا إلى مضارب ال مرا وجد أمامه ألاف الجثث، فأستفسر عن الأمر فقيل له أن ثامر ذهب ليلاً دون علمه وعمل السيف فيهم، فغضب جبر لتصرف ابن شقيقه وهز محراث النار بوجهه ففقأ عين ثامر بن حسين المجتوب وبعد الحادثة قال الشاعر الزبيدي مفتخراً:
ركبنا من سبايا الخيل عنكـــــــه
ودوم نصبح عالدشمان عنكــــــه
حناالخذنا بثار موزه وثارعنكــــــه
وعلى جبريــــــــن حثينا الركايب
كما أن بنات جبرين لهن قصائد جميلة يتداولها الناس جيلاً بعد جيل مما عرضها إلى أن تفقد بعض مفرداتها الاصيلة..
تقول موزة بنت جبرين:
تكول بنت جبرين مـــــوزة ....ودمـع العين فوكَ الخد سالي
ابات موجَّله بيجنح ليلـــــي..... واظن من النوايب شين حالي
وعيوني بالدمع تذرف هميلــي...... وكَلبي من جميع الفرح خالي
نحانا الغيض من دارٍ بعيـــدة....... مــن البكَعة ليصوب الشمالٍ
جينا للامرية رادوا ســــبانا .....ولا يدرون تنجدنا الابطــال
وكعت بركابنا كربه وغربـــه...... وهــم وغم شي لا يزالـي
حريم وما حدى يشفج علينــا....... ولا حولنا عمام ولا خوالــي
ولا حولنا زايحين الشـــجايا .......حمـو بكَعا ابعودانٍ اطـوالِ
اول ما نخيت عبيد عمــــي ......وثاني نخوتي للفرز خالــي
قبل الصبح صالوا على ابونــا..... كراديس شجعان ابطالـــي
وكام الهم ابونه بعزم ليـــث .......بكوة علي ابو الحسنين صـالِ
وصاحلهم ابونة بصوتٍ جالرعد .... انا الصنديد امحامي حـلالِ
وخاض بخيلهم يمنى ويسـرى....... ويضرب باليمين وبالشمالي
ولا عنده من يحامي كفـــاه .......يرد الاولين على التوالــي
اول لكوته تسع فرســــان....... وثاني لكوته عشرة ابـطالِ
وثالث لكونه حالوا عليــــه ......اسكـوه المر من بعد الدلالِ
اجتلوا ابونة فارس صنديــد........ ابــو عونه عوين للعيـالِ
وجم رَحَّب بخيلٍ هاشــلات ........وسعرالكوت بين الناس غالـي
بشوش لو لفوه بجنح ليـل ...........ولا باتن صفاريو خــــوالي
وجم عاشوا على زادة يتامى ..........وجم أرملة ورآها عيالــــي
ابوية المجسيِ العريان ثوبه ......... وطول الدهر ما يلبس سمــالي
تعالن يا خواتي تانتشـاور ............وخلن الحزن ودابرّني الاحوالـي
هاتن شورجن والراي عندي ...........ما نخبر حريم ولا رجالــــي
لان الشور ذاهبه شـرود ............ ولا يلكَاه فسلً من الارجـــالِ
ما نعلم عليه الا الحنيـة.......... .... رُبَت بفحوج بكَعة والرمالـــي
وصخمنا الورك من بعد البياض .......وكَصـــينة كَصايبنه عالغوالي
وحطيناها بشملات الحنيـة .......... وراحــــــلها رزيم بالمفاليِ
ويممنالها مطلع ســهيل .............وباتت بين بكــــعه والرمالي
وغابت عشرة ايام وجـت ............اشـوف احوارها واجف اكَبالـي
وجابت كَوم (ابن مكـتوب) ..........غـــدى نارها بروس العـوالي
وجابت من كراديس حمير ............وجابت عزوتي ويــَّه ارجالـي
اخذنا بثارك يجبـــرين ............بحـــد السيف وبروس العوالـي
اخذنا ثارنا حاضر بحاضر ............يطـول الثار على الكوم الانــذال
احزَناَّ نسوانهم مثل حِزِنَّا.............. وخلينــــاهن يهيلن بالأرمــالِ
هذا ما كلناه ونصلي على النبي........ شفيع ا
لاولين مع التوالــــــي.


أما البنت الأخرى سعبر، فصادفَ أن كانت جالسة فداس على طرف ثوبها احد ال مرا وأمرها بالنهوض، وعندما أرادت ذلك عثرت لأنه كان دائساً بقدمه على ذيل ثوبها..فقالت:
أنا سُعْبُرْ بنت الأكابر....................... انا لبة زبيد الحميريــــة
ولا داس الخصيم ذيال ثوبــــــي..... وعاد انّوب مد أيده عليَّـــه
اشلون انضام وانتوا عالســـــروج ....وحدر سروجكم تشكي السـبية
وبيدكم عــــــــــودانٍ ذابلات ...وحِدْبٍ تنجلي بالعكَربيـــه
امثل كَامتي وشوف طولـــــــي .....ولي طولٍ مثل عود الفارسـية
ولي راسٍ حدر العريشــــــــة .....اغالط نجمة الصبح البهيـــة
واذا طفيت نار اكَطع لظاهـــــــا ....ولا تخلي الها باجي بجيـــة
اذا ظل اعويد منهـــــــــــا .....ايحيا وتصير منو هبهبيـــة
مسمار الجرب بالخف رابـــــــي ....يربي فوق عالية الذريــــه
اما البنت الاخرى جوزة فتقول :
بــديت اني بفعل الزود اكـَول........ بدمع يشبه صب العـــــــزالِ
باكَونه ال مرا وسط النــزولَ .........وغدَوْ بَبويَه حماي التـــــــوالِ
اول لكَدتو فرضٍ عليــــــه....... وثاني لكَدتو عند الحــــــــلالِ
وثالث لكَدتو حالوا عليـــــه .......وضبوه وشالوه بروس العــــــوالِ
أنا الضامد كَلبي ببو عبيــــد .......امير من نسل حميــــــــر زلالِ
اميرٍ تكره العدوان كَربـــــه...... يخلوله مصر ويَّه الشــــــــمالِ
اميرٍ ما ظهر مثلو اميـــــر .......امير ديرتو بكعة ارمـــــــــالِ
وعماله اتخسر بالكَطــــيف .......على جال البحر تجمع امـــــــوالِ
وكَلْ لعبيد يأتينا بنجـــــدة .......ترى جوزه بجت عكَب الـــــــدلالِ
وكَله تراهُم بشعيبٍ مكَطريــن ......امنجمين ما يطرون الارحـــــــالِ
يريدني ابن المْرا لوه حليلـــه ......ولاني حرمته ولا هُوَّ من ارجالـــــيِ
انا جدي من اصحاب الرســول .....وهو يبني وساسه من رمــــــــالِ

وقال الشاعر عبد الله الفاضل:
هلي بالدار خلوني حنيا
ولا بكَلوبهم يحمي حنيا
اني لسير سيرات الحنيا
بكل فج خلي لشعل ضيا

وقد خلد ظاهر المجتوب (شقيق جبر) هذه الواقعة بقصيدة جميلة يقول فيها :
مكَالات الفتى الجود ظاهر
بيومٍ مثل وكَاد الصريـــعْ
رَبَّعتْ الأجياد الاجيادي
جيادي ما تريد لها ربيـــعْ
وسرنا من احذا بكَعه بجمعٍ
وجبناها من الفج الوسيــعْ
وسرنا بسبعة جموعٍ ثكَال
ضنى حمير أهل البيت الرفيعْ
وجدوتنا ولد مجتوب (جبر)
على حمرةٍ هزولعتن تريــعْ
من البيرة حكمنه الشط كله
من البصرة للجبل الخريــع
وتاتي كودنا غصبن وطاعة
مخافاتٍ على حكٍ يضيـــعْ
وتعاهدوا حضر الشام بينا
احلفوا ما نحيي رضيـــعْ
وجونه من شعاع الشمس باجر
على الشركَال عدَّتهم لميـعْ
ونطحناهم بسمر الحراب
ادعينا ورجْ عسكرهم صريعْ
وذبحنا من الترك الحماكَة
أمارة اشراف ملكَاهم خريـع
جم امهدَّبٍ من ال حِمْيَرْ
بيوم المعركة صدره دريـع
وحالت دون (ابن مكتوب) سربة
من الشم العصاة الْما تْطيـعْ

ملاحظة :
(أنني اعتقد أن المرا ليسوا من طي وإنما أتراك سكنوا إلى جوار طي ولربما جمعتهم المصاهرة و دليلي في ذلك أن بقاياهم الآن في العراق وهم قبيلة البيات يدعون أنهم تركمان كما أن الشاعر ظاهر شقيق جبر ذكر في قصيدته ما يدل على أنهم أتراك فقد قال :
وذبحنا من الترك الحماكَة
أمارة أشراف ملكَاهم خريـع


2- معركة قبيلة زبيد مع قبيلة جيس (المعركة الاولى)
كان الصراع على أشده بين القبائل العربية ومن هذه القبائل قبيلة زبيد وقبيلة جيس وكان أمير زبيد هو السلطان جبر وامير جيس جوبان الملقب ابو الجعد ، وقد دارت دائرة الحرب عليهما وحدث ما حدث بينهما واستمرت الحرب عدة أيام بلياليها وكان من بين فرسان جيس عبد اسمه بركات فقال السلطان جبر لفرسان زبيد كل من يجلب راس العبد بركات ازوجه شقيقتي ردسة وكان علي السالم الصهيب يرغب بالزواج من ابنة عمه ردسة فاخذ علي السالم يتحين الفرص لقتل العبد بركات وخلال المعركة وبينما كان علي السالم الصهيب يبحث عن العبد بركات اذ شاهده وهو بين الفرسان فصال عليه وضربه ضربة قاضية أدت إلى مصرعه فقطع رأسه وحمله أما فرسان قبيلة جيس عندما شاهدوا الفارس العبد بركات قضى نحبه تفرقوا فلحق بهم فرسان قبيلة زبيد إلى أن وصلوا منازل قبيلة جيس ثم أخرجوهم من منازلهم وبعد عودة فرسان زبيد إلى أهلهم قام علي السالم الصهيب بشمط لسان العبد بركات من رأسه ووضع اللسان في جيبه ووضع رأس العبد في مرابض ابل السلطان جبر وعند الصباح شاهد عبد السلطان جبر رأس العبد بركات في مرابض الإبل فأخذه وحمله إلى السلطان جبر وقال له ياعمي لقد قلت كل من يجلب رأس العبد بركات سوف أزوجه ردسة وهذا رأس العبد بركات وان الحر لا يخلف وعده . فعندما شاهد السلطان جبر رأس العبد بركات أمام عدد كبير من فرسان زبيد أصبح بموقف حرج فأمامه حالتين :
الاولى أن السلطان جبر لا يمكن أن يتراجع عن العهد الذي أعطاه لكل من يجلب رأس العبد بركات .
والحالة الثانية انه من الصعوبة أن يزوج شقيقة أمير زبيد عبد يقوم بخدمة السلطان وبخدمتها ...وعندما اجتمع فرسان زبيد لحضور مراسيم خطبة العبد على الأميرة ردسة المجتوب وبينما كان الغضب والكآبة يخيمان على المجلس نهض الفارس علي السالم الصهيب وطلب من السلطان جبر أن يسمح له أن ينشد على الربابة فاستبشر السلطان جبر خيرا وسمح له ان يقول على الربابة.... فقال :
ايكول الزبيدي عالذي تدناله ..........حمره شبيه شكيكة النعماني
مبرورة وأم العيال تبرها .............كل من يزيد عليجها من شاني
مرت على سنجار باطوال الجني .....مزاغلات سيورهن نزعاني
الخيل تنخاني واني اخو غره .........لا عاجز عنها ولا كسلاني
نطحت العبد بركات والوجوه عوابس ..لعيون ردسة زينة الذرعاني
نشبت من جاسي العروك بصدره......عويت عوي الذيب ابو سرحاني
لمن بوادي الغز ظلت سابجه.........اطراد جيس وبني عدواني
يا سامعين الصوت صلوا على النبي...اجستوا رأس يحجي بغير لساني
فنهض السلطان جبر وفتح فم العبد بركات فلم يجد له لسانا ...وفجأة ظهرت الفرحة على وجوه فرسان زبيد وفي وسط الفرح والابتهاج اخرج الفارس علي السالم الصهيب لسان العبد بركات من جيبه وسلمه للسلطان جبر بعدها تم زواج علي السالم الصهيب من ابنة عمه ردسة المجتوب .
أما العبد فقد أمر السلطان جبر بقطع رأسه ومن ذلك اليوم حرم الجبور تربية العبيد في بيوتهم .


3- معركة قبيلة زبيد مع قبيلتي جيس وعدوان:
إن المعارك التي كانت تخوضها قبيلة زبيد كانت بقيادة السلطان جبر المجتوب وان سبب هذه المعركة هو – بعد رحيل قبيلة طي من الأراضي التي كانت خاضعة لقبيلة زبيد – جاءت بعدها إلى تلك الديار قبيلتي جيس وعدوان بقيادة الأمير جوبان أمير جيس . لكن سرعان ما عادت قبيلة زبيد إلى أراضيها الخصبة والمياه الوفيرة والتي قد سكنتها قبيلتي جيس وعدوان فأرسلت قبيلة زبيد رسولا إلى قبيلتي جيس وعدوان بان يرحلوا من أراضي قبيلة زبيد لكن قبيلتي جيس وعدوان لم توافق على الرحيل وأعلنت أنها مستعدة لحرب قبيلة زبيد فبدأت التحشدات من قبل الطرفين وبدأت الحرب .
في الأيام الاولى للمعركة كانت الغلبة لقبيلتي جيس وعدوان فاضطر فرسان زبيد إلى طلب النجدة من أبناء عمومتهم قبيلة طي ، فأرسل السلطان جبر رسولا إلى الأمير نعير بن فضل أمير قبيلة طي والذي ولد عام 730 هجري وتوفي في عام 810 هجري رغم الخلافات الشديدة بين القبيلتين ...فقتل نعير رسول السلطان جبر ...ثم أرسل السلطان جبر رسولا ثانيا وثالثا فقتلا أيضا ...ثم أرسل رسولا رابعا وأوصاه بان يضع الرسالة على رأس الرمح بعد ان يثبته في الأرض ويهرب قبل أن يصله فرسان طي ..وفعلا تم ذلك وبعد أن اخذ رجال طي الرسالة قراها الأمير نعير فوجد فيها القصيدة التالية مرسلة من السلطان جبر إلى الأمير نعير الفضل :
بلغ نعير الفضل ثم بلغه .................زبن الخايفة وعز النايم باللحفه
كله ياعزوتي وسيف محملي .............الضد صار بديارنا عساه مالفه
لاتستشير بعجوز شان عكلها ............ ولا بخريش ما عاد له حرفه
عند الشدايد جميع التبل ندفنه ...........والست والستين والجف مهفه
جاروا علينا جيس وعيال عدوان .......ننخى العمام الصاغ طي اهل النهفه
بديارهم تلكه رماح معطره .............وسيوف كواطع ماضيات بالصفه
وانت الامير اللي انترجه فزعته .......انت امير العرب مابيها مخفه
وان ماحضرت زبيد ينعير الفضل .....تعتب عليك زبيد وبالكلب حسفه
وان ماحضرت زبيد انته ولامتك ......تهدم على ازبيد بيوت مشرعه
وانتوا الامارة الماضيات افعالكم .......من دور حاتم للمراجل والوفه
ليعاد اسد البر نامت بالخلا.............جفنك على الجودات ابدا ماغفه
هذا وسلامي للامير ابن الفضل........انعير المناعير والسبايا من كفاه
ويذكر أن قبيلتي زبيد وطي كانتا قد دخلتا بحروب ضارية وقد قتل من زبيد 63 فارسا ومثلها من طي ... ثم قتل من زبيد ثلاثة فرسان هم الذين أرسلهم السلطان جبر إلى نعير الفضل لطلب نجدة طي فأصبح عدد قتلى زبيد 66 فارسا وهم الذين عناهم السلطان جبر في رسالته .
وبعد قراءة الرسالة جهز نعير الفضل فرسانه لنجدة أبناء عمومته زبيد .
في اليوم التالي شعر فرسان جيس وعدوان بصعوبة في القتال وبعد عودة فرسان جيس وعدوان عند المساء سألهم شيخ كبير السن واعمي من قبيلة عدوان عن معركة هذا اليوم ...فأجابوه بان هذا اليوم كان من أصعب الأيام في قتالهم مع زبيد ، ثم سألهم عن الغنائم من الرماح فأعطوه رمحا فشمه ثم قال إن هذا الرمح من رماح قبيلة طي (معطرة الرماح ) وخلال تلك الليلة تراجع فرسان عدوان عن موقفهم فعادوا إلى ديارهم ليلا دون علم قبيلة جيس ....وفي اليوم التالي اضطر فرسان جيس إلى التراجع أمام فرسان زبيد و طي حتى منطقة المنكطع .
فقال السلطان جبر:
للمنكطع والخيل تطردهم ............وهناك صارت الوكفه
ثم استمر تراجعهم حتى منطقة الدحاريج ....فقال جبر:
للدحاريج والخيل تطردهم ........وشريدتهم اربعين وراحوا اهرفه
وجوبان ينخى غلمة له ...........ومزاغلينه صناديده بيوم وفى
وقد صاح بهم السلطان جبر قائلا :
انا الفارس الحامي حقيقة مذحج..........لها المكرمات والهنا والاكابر
وقومي رؤوس الناس والرأس قائد ......إذا الحرب شبتها الرجال المشاعر
ظفرت بجيس ثم انعمت فيهم ...........ومن ال بدر قد أسرت الاكابر.
ثم التفت السلطان جبر إلى زوجة ابنه عبدالله وهي من قبيلة طي ووالدتها من قبيلة زبيد وقال لها ماذا تقولين بحق عمامك واخوالك ؟....فقالت:
بالله اكرموا خيل المعن .....بظهورهن ضرب وطعن
بالله اكرموا فرس خالي......يعز البيض الفرعن
وبعد انتصار زبيد وطي عادت القبيلتان إلى مضارب زبيد فقام السلطان جبر بتوزيع فرسان طي على منازل زبيد .وكان من عادة القبائل إذا نزل شيخ قبيلة ضيفا على شيخ قبيلة أخرى يقوم الشيخ المضيف بإشعال النار فجرا أمام منزله – فاستغل هذا الموقف رجل من هذيم كان قد قتل له ثلاثة أبناء من قبل فرسان قبيلة طي . واقسم والد المقتولين بانه سينتقم من قبيلة طي إذا سنحت له الفرصة ثارا لأولاده الثلاثة وفي المساء اخذ الرجل الهذيمي باكورة السلطان جبر وبدون علم السلطان جبر واخبر العوائل المضيفة لفرسان طي بانه في حالة مشاهدتكم اشتعال النار امام مضيف السلطان جبر فجرا ما عليكم الا ان تذبحوا ضيوفكم من فرسان طي ....وفعلا عند اشتعال النار فجرا تم قتل جميع فرسان طي باستثناء الذين كانوا في مضيف السلطان جبر وهم الرؤساء . وفي الصباح طلب الامير نعير بن فضل من السلطان جبر السماح لهم بالعودة الى اهلهم فشكرهم السلطان جبر على شهامتهم ونخوتهم العربية الاصلية وقد ارسل السلطان جبر من ينادي على فرسان طي للذهاب الى اهلهم لكن الخبر المفجع تلقاه عندما اخبر بان ابن الهذيمي قد سرق باكورته واخبر عوائل زبيد بذبح ضيوفهم حال رؤيتهم اشتعال النار في مضيف السلطان جبر . فاحس رؤساء طي بأنه لابد من خبر محزن فطلب حضور ابن الهذيمي ومن معه في تلك المؤامرة الخسيسة فقالوا تفلتوا من العرب لذا سميت ذريتهم بـ ( الفليته) .
وقد اخبرهم السلطان جبر بحقيقة الامر وكانت صدمة قوية لأمراء طي وعلى كل حال عاد الأمراء واخبروا عوائل فرسانهم بما جرى لهم . علما بان العلاقات والروابط بين قبيلتي جيس وعدوان وقبيلة زبيد جيدة جدا.
بعد ذلك وبسبب ما حصل من صراعات مع جيس وعدوان وطي والمرا ارتحل جبر وابنه جباره عائدين إلى منطقة هداج فيما بقي عبيد الجبر في مكانه . وتوفي على الاغلب في عام 730 هـ في مدينة الاتيمة السعودية .

شعره :
والسلطان جبر شاعر متمكن مجيد في شعره مثلما هو فارس وسلطان قومه وله الكثير من القصائد ولعل اجمل ما قاله …
آني جبر من قديم راعـي سطـوة جبر الذرى للخايف طويل الباع
وعندي شهـود من جـذب سيفـي وآني على أول صائــح فزاع
وكذلك له الكثير من القصائد يتغنى فيها بفرسه (مباركة) ومنها هذه القصيدة المعبرة-والتي مع الأسف-تفقد نكهتها في الكتابة لأن روح الشعر العامي هو في الإلقاء:
ايكول الزبيـدي عالذي تدنالـه ..... جي ريــــح عاصف ايعجــل صداتـها
تاطي على عود البلنجي سابجي........... حمــــرة بلون العرجوان صفاتها
ميزتها بالعرفة والعكل الراجح ........... شبريــن بيــن المعـرفة وكطاتـها
ما يلحك العنـأن راس اعنانها ............................ إلا يناطي عالوتن يتلالها
نوط العنان مشرعبة .................................. جي ريمة قد فاركت عناتها
اسبك من الهيج آلمفارج اربده ............. نعامة حين الغروب كاصـــدة مباتها
كحيلة امضرت الحشـا نجديـة .......... بالحيف فحل الشوم ياطي كربها وحذاتها
سياسها سته الذي يخدمـونهـا.......... واحد يحس المعرفة وكطاتــــــها
والثاني يحط العليجة براسها ............................ ماله شغل غير المخده ثباتها
والثالث يدير الها توالي المنسف ......................... عكب العليج برها وغذاتها
والرابع عنده حليب النوك دوم امبرد ........ ملـزوم يوردها على عطاشتـــها
والخامس المنشود عن تكيادها ..... ايحط الها الضامنه والرشمة المداخله زرداتها
والسادس آل عنده احساب النجم ليلة بليلة........... ويداخل الأيـام بي جمعاتــها
خوفه عليها من طلوع الجوزة ......... يردف الهـا كـوبانها وعباتـها
كطعة جدار استـاد عازلها عزل......... حــوكة العيــون امربعة حاماتـها
حرة وبطرانة بزود توعها ....................... ضمت على سايس جيادي هاتها
ما ني امربيها السوك تنجلب ............... أيضـا ولا تابيع من بنــاتـــها
اني مربيها اليوم الضيجة .................. يلوذ زجـي الخـال خلـف اكطاتـها
امرت على السايس جروها نظيره ................ مجرده وامرت بالعدة وتكليفاتها
مثل الصياحي معوسات اقلامها ......................... سيالة للنافله رثماتها
حجلة الثلاثة مطلكة من اليمنى ................... ابخيل الصحابة سولفو ارهاتها
ايطيب بالمفزاع يوم توزع ............................. شليلها ماولف الوزاتها
ياحافظ احفظها من عيون الردى .......... بركعتها بقابوط صارمة الذهب نافاتها
اكرمت على البيطار خرج زايد ....................من جوهر البولاد دك حذواتها
اعذار جوخ ايلوك فوك اخدودها ...................... الجام سلم لازج الهاتها
حلفت ما عشب الجزيرة تضوكه ................... ولا يوم كالو بالربيع مباتها
ما كـولها تمـر اشرسـي مـن بـدره ......... عيار العليجة ليكفى جفافاتها
السرج خــالد بيــج مـن سامـرا ...... ارجـاب الحـويجة من العجم زخماتها
جابو حليب انياك شمت ريحته ..............................عيت ولا حطته بشفافاتها
الا حليب ابكار عفرة بجدة ........................ بماعون مربوب الكفى حفافاتها
كل ما يطول الحرب اكوى من الضرس ...... وعنـــــد المصــادم ابصداتها
ذاك الوكـت تابان زود جيـادي ................ تطحن جلاميد الحصى نعالاتها
دربت خط النكــى (يا جيس) ارحلـوا ...... تـرى زبيد ما تنطـي طرف ديراتها
بـس الحصـن تسعين ألـف المركبـة ..... ايشيه النظر كثرة لميع دروعها وطاساتها
مـــن غيـر سرد الخيـل تاه بيه القلـم .............. كل الملالي شيهت حسباتها
والشبلي ما يلحك كعر بارجته .................... زود السمن طامغ على سجافاتها
من ايد جيدوم جحيش جميعهم ............................. حتى زبيد الغز مع زافاتها
من ايد ابن مجتوب امير السلطنه ......... تتلى جموع اتمثل دافوك السحاب صفاتها
وخليت خالد بين بكعــة والرمالي ...... حـــارس الديرة على كل الملك مزاتها
مثل الكبيدي الفرعو صكارة ............. وجهــتله السند مع حكماتـــــها
حاصرنا مصر جملة اسنين معددة ................... طاعت وتخضع ليجبر باشاتها
تاخذ تمني عالبعد من هيبته ................. جازت عن العليا وعن حكماتها
للدير حاضر للعمك للصبخة ................... كل من نزلها نضوكه لوعاتها
عزيز عز الحاسرات جيادي ...................... خيل النجادي تشحط بعثاتها
امن الجب ليجيبول ليديرة نجد................ فكد الصبي يكطف زهر ورداتها
ليما تحد البحر من جزايره والبصرة ........... الفيحاء مع دجلة هذيج فراتها
حطو نواطر على الشرايع والمخض ... ماطبها غير الوحوش وينقطن بوماتها
ليما سموم الكيض حاشنا البدو ............. تسمع رزيم النوك وحواراتها
ادوا مداري على الشرايع والورد ...............كل هجمة تاخذ جذب بكراتها
اسمان جزر للمضيف عزل ............... لمن اوكبت وصدرت رياتها
غرب المضيف امجابلين ابخيمة ............ صيوان عالي ومكطع بنياتها
الدك الكهاوي النجر ماوي ايلالي ................ادلال الشوامي امعطرة بهيلاتها
تندار للاجواد حلوة ومرة .......................من كمكم متروس بن بناتها
والبارجة من كل زاد مصيرة .................... سمن وسمين وزايد بهاراتها
تسجد كبايل ماترحل ساسها .......................كل اليتامى عايشة بنعماتها
جدي الشريف الشرفه رب العلى ...........المنشود عن مكة صيامها وصلاتها
افلح وكلنا نصلي على النبي...............الزارته شاة الضبا ورجعت على طفيلاتها
كما قال ايضا في قصيدة اخرى :
ايكول الزبيدي عالذي تدناله ...........حمرة الطفوح الراس جالمصراع
تاطي على مثل اللظى حوافرة............. مما جر من فوكهن مناع
وعينه جالنجمتين شواخص ............واذان مبريان بري جراع
والكل منها نابه فزة...................كب الرواب بصدرها مطلاع
وسميتها مباركة رحت بسمها..........كرموشة ضاعت وجت للداع
وتسوين من بعض المكارم ثلاثة ........ محرم عليها السوم ماتنباع
مبيعتها متى اختلف الجنى ............واني على سوك الجني بياع
لبست من زين الحديد مداخل............يدعي مجاديم الجني شراع
وطاسة صفرة مارايناها .............. تشبه سهيل بالدجى لماع
ومهند صافي الحديد الادنى..............يكطع مجاديم الدرع كطاع
والمال اضحى والعجاج بلور...........والبيض مثل اركاب المها فزاع
معلوم اني جبر راعي سطوة..........جبر الذرى للخايف طويل الباع
وعندي شهود من جذب سيفي........واني على اول صايح فزاع

كل هذا التاريخ على بساطته واختصاره اختصره الشاعر ابو قادسية بابياته التي ذكرناها سابقا والتي تقول :
و ياما فنا السلطان أبو عبيد الزعيم....جبر راعي البارجة ودلالها
ألحكمها بالبحر و بكاع ديم.............ومن عمان العدو جر أذيالها
وببلاد نجد و ياما هبلهم نسيم........... وعلى بلاد الشام حث رحالها
الحفر هداج للنازل مجيم…. والكصاير مورده حلالها
وخلف القادات أهل ضــــــرب عديم........وخلــــــف من أشبال كل ابطالها



الدكتور عبد الرزاق الجبوري[center]

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almerbad.ahlamontada.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى